Italki, Home Sweet Home

Baking with top chefs )

I’m Mumtaz, a Jordanian member on italki and I loved this site from day one. I’ve always been
amazed by other languages and cultures, so italki feels like home. I’m into what this site is all
about, more than practising law which is my career.
My niece was the reason I found italki two years ago; she told me that she found a great site
and I joined the next day. My first impression about italki was “wow”:) It was the best choice for me and I found myself on it even though I abandoned social media websites that I wasn’t very fond of.
I knew within the first few weeks on here that I was becoming attached to this friendly place, having spent so many hours exploring it and expressing myself in English through writing notebook entries.
One of the English tutors who kindly helped me when I signed up made me consider being a tutor
myself.
He simply encouraged me to keep writing, and his words were so powerful that not only did I
want to write, but I also started to correct others’ entries in my native language to pay it forward, and thought about becoming a tutor to encourage others to learn Arabic to make it a fun and easy process for them.
My first experience teaching online was overwhelming! I was so afraid of the idea that giving
a lesson outside a classroom might not be effective, but I was wrong. My first student on italki
didn’t have any background in Arabic and I started with her from scratch. She was bright
and started reading and writing in Arabic in 3 weeks. I became a big fan of teaching online after I
tried it as working individually with students made it even more fun because you directly help them
accomplish their goals faster.
I learned English on my own with no help from anyone except for the resources I had back
in the 90s- like grammar books and dictionaries- and I’m still learning. Yet, what I really
like about italki is the fact that you can take language learning to the next level, whether by
practising with language partners on Skype or choosing a teacher from the site to learn with about
the things that matter most to you in the language you choose.
I used to recommend italki for my friends and family as a fun website to visit; the community
here was my favorite place because I had the chance to discuss different ideas about
languages and other cultures with people from around the world. After I became a tutor, I
started to encourage everyone to register with italki as students and teachers because it’s the
right place to learn and practise languages.
I met an italki member who is studying Arabic in my country and realized the minute I
saw her just how powerful italki is. She simply hugged me as if she knew me for real, and I honestly didn’t know that correcting her entries for a few months meant this much to her. I’ve never met anyone from her country (South Korea) before, so she gave me the best impression about her country and people.
You start using italki thinking that it’s just a language learning website, but after a while you discover that italki members are your friends with whom you will enjoy talking to and spending time with.
Using this site made me realize something about myself as well; That I have a passion for
translation, even though I didn’t take it seriously before. italki made me love it, and now I
consider translating to be my second profession in life. I also discovered that I have a good ear for
languages and started to learn Spanish.
I wish I had known about italki earlier 🙂
Arabic
آيتاكي، بيتي الثاني
أنا ممتاز، عضو في موقع آيتاكي من الأردن، وقد أحببت هذا الموقع من اليوم الأول لتسجيلي به. لقد كنت مهتمة باللغات والثقافات الأخرى منذ وقت طويل، لذلك أشعر دائمًا أن آيتاكي هو بيتي الثاني. أستمتع بالفكرة التي يقوم عليها هذا الموقع أكثر من ممارسة مهنتي في المحاماة.
 
أخبرتني ابنة أختي عن هذا الموقع قبل سنتين، وقد قالت لي بوقتها أنها وجدت موقعًا ممتعًا لتعلّم وتعليم اللغات على الإنترنت، وسجلت به في اليوم التالي. كان الانبهار هو انطباعي الأول عن الموقع، فقد كان الخيار الأفضل لأني وجدت نفسي به بعد تركي لوسائل التواصل الاجتماعي التي لم تعجبني أبدًا. عرفت من الأسابيع الأولى في آيتاكي أنني أصبحت مرتبطة بهذا الموقع وأقضي به الكثير من الوقت، إما باكتشاف مزاياه أو بكتابة تدوينات بهدف تحسين لغتي الإنجليزية.
 
عندما قام أحد مدرسي اللغة الإنجليزية بمساعدتي  على تحسين كتابتي عند تسجيلي في آيتاكي، بدأت بالتفكير جديًّا بأن أقوم بتدريس اللغة العربية. فقد شجّعني على الاستمرار بالكتابة، وأثرت كلماته بي بحيث جعلتني أبدأ بتصحيح نصوص اللغة العربية أيضًا لأقدم المساعدة بدوري، وأصبحت فكرة التدريس ملحّة بذهني لتشجيع الآخرين على تعلّم اللغة العربية، وجعلها مهمّة سهلة وممتعة لهم.
 
كانت تجربتي الأولى في التدريس على الإنترنت مذهلة! شعرت بداية بالخوف من فكرة إعطاء درس خارج الصف الدراسي واحتمال أن تكون غير فعالة،
لكنني كنت مخطئة. لم يكن لطالبتي الأولى في آيتاكي أي خلفية عن اللغة العربية وبدأت معها من الصفر، وقد كانت ذكية بحيث بدأت بقراءة وكتابة اللغة العربية بعد 3 أسابيع من بدء تدريسها. أصبحتُ معجبة بفكرة التعليم على الإنترنت بعد تجربتي القصيرة هنا، وكان العمل بشكل فردي مع الطلاب من أكبر المميزات للتعليم على الإنترنت لأنني بهذه الطريقة أستطيع مساعدة كل دارس للغة على تحقيقه غايته من التعلم بشكل أسرع.
 
سبق وتعلمت اللغة الإنجليزية لوحدي دون مساعدة من أحد، واعتمدت على المصادر المتاحة لي في سنوات التسعينات، مثل كتب القواعد والقواميس، ومازلت أتعلّم، ولكن ما يميز آيتاكي من وجهة نظري هو حقيقة أنه يطوّر ويسرّع عملية تعلم اللغة، إما بالتدرّب على المحادثة مع شركاء اللغة عبر برامج التواصل مثل “سكايب”، أو باختيار معلم لغة من آيتاكي لإعطائك دروسًا حيّة مخصصة من أجلك وتناسب قدراتك للوصول لهدفك سريعًا.
 
تعوّدت على إخبار عائلتي وأصدقائي عن هذا الموقع التعليمي لأني أراه ممتعًا جدًا ونصحتهم بالإنضمام إليه، فمجتمع آيتاكي كان ومازال مكاني المفضل لأنه أتاح لي فرصة مناقشة العديد من الأفكار والقضايا حول اللغات والثقافات مع أشخاص من كافة أنحاء العالم. بعد بدايتي بالتدريس هنا، أصبحت أشجع الجميع على الإنضمام إما كطلاب أو معلمي لغة لأن آيتاكي هو المكان المناسب لتعلم اللغات والتحدّث بها.
 
قبل حوالي خمسة أشهر، قابلت إحدى طالبات اللغة العربية في بلدي الأردن، وأدركت لحظة التقائي بها مدى فاعلية آيتاكي وتأثيره، فقد سلمّت علي الطالبة بحرارة وكأنها تعرفني في الحقيقة، ولم أكن أعلم أن تصحيحي لنصوصها على الموقع قد كان يعني لها الكثير. لم أكن قد قابلت أحدًا من بلدها (كوريا الجنوبية) قبل لقائي بها، لذلك فقد تركت لدي انطباعًا رائعًا عن بلدها وشعبها.
 
بالبداية اعتقدت أن هذا الموقع هو مجرد أداة لتعلّم اللغات، ولكن وجدتُ بعد فترة قصيرة أن أعضاء آيتاكي هم أصدقاء أستمتع بقضاء الوقت معهم والتحدث إليهم.
كذلك فإن استخدام موقع آيتاكي جعلني أدرك شيئًا عن نفسي وهو شغفي بالترجمة، وبالرغم من أني لم أعتبر موضوع الترجمة جديًّا في السابق، إلا أن آيتاكي جعلني أحبها والآن أعتبر الترجمة مهنتي الثانية. بالإضافة لذلك، فقد وجدت بنفسي قدرة جيدة على تعلم اللغات وبدأت بتعلّم اللغة الإسبانية.
 
تمنيت لو عرفت بوجود موقع آيتاكي منذ إنشاءه 🙂
 
Mumtaz has been a member of italki since March 2014